pal-zileri

الحملة الدعائية لخريف وشتاء 2017


عرض فيلم

الحملة الدعائية لخريف وشتاء 2017

تفسير روح العصر

لتسليط الضوء على قيمها الأساسية، اختارت دار Pal Zileri فيتشنزا، مدينة غارقة في التقليد، وهي مقر المهندس العالمي الشهير أندريا بالاديو، كإطار لحملتها الإعلانية لخريف وشتاء 2017-2018 التي يصوِّرها غريغوري هاريس. فيتشنزا هي أيضا مسقط رأس Pal Zileri، ولا تزال مصدرا رئيسيا للإلهام لابتكارات العلامة التجارية، وإرثا متوارثا في مجال التقليد السارتوري.
فهم عارض الأزياء أندي يونغ تماما هذه الروح التي تشكِّل مزيجا من التميز السارتوري والمظهر العصري. ها هو يقف بقامته الممشوقة وبكل فخر تحت السماء بلونها الأزرق الملكي، مع منظر لأفق فيتشنزا الفريد ولساحاتها التي تحيط بها القصور الأسطورية قِشديّة اللون مع قناطرها وتماثيلها. في هذا الإطار الفريد يتم تفسير روح الزمن بلمسة من العصرية لرجل بصير وأنيق يسعى إلى تحقيق التوازن بين الأمس والغد.

شكر خاص

يوجّه Pal Zileri شكرا خاصا من القلب الى مدينة فيتشنزا وسكانها الذين كانت رغبتهم في مشاركة قصصهم وفتح أبوابهم أمرا أساسيا لإنتاج هذه الحملة.

Pal Zileri - الخريف/الشتاء 17 - 01
Pal Zileri - الخريف/الشتاء 17 - 01

مجموعة خريف وشتاء 2017


مجموعة خريف وشتاء 2017

مزيج بين تقاليد الخياطة والابتكار

من خلال هذا التوازن بين التراث والعصرية، يعبّر موسم خريف وشتاء 2017 عن تميّز دار Pal Zileri في مجال الخياطة وكيف تمّ تحويل هذا التميز إلى جمالية حديثة تتسم بالعفوية.
في المجموعة بكاملها تمّ الجمع والتنسيق بحرية بين قطع متميزة وبارزة، عصرية وفاخرة، لخلق توليفات غير متوقعة.
من الأسلوب الرسمي الى الأسلوب الكاجوال، كل الأشكال أنيقة ورفيعة. ويخفف من الطابع الرسمي للبذلات تصميم الياقات المدورة أو القمصان المخططة، في حين تمّ إعادة تصميم الملابس الرياضية بمسحة ""ساريتورية"" لأناقة متعددة الأغراض ومتعددة المناسبات.
تخلق لوحة الألوان المقتضبة توليفات دافئة ومتناغمة مع استخدام أنواع حصرية من الصوف والمخمل ونمط المربعات الصغيرة.
وللمناسبات الخاصة أو السهرات، تشكّل الملابس الرسمية تعبيرا فريدا عن الخبرة والأناقة المعاصرة للتألق في دائرة الضوء كمضيف أو ضيف.
وللمناسبات الخاصة أو السهرات، تشكّل الملابس الرسمية تعبيرا فريدا عن الخبرة والأناقة المعاصرة للتألق في دائرة الضوء كمضيف أو ضيف.
مزيج حقيقي بين الشكل والوظيفة هو في وقت نفسه خالد ولائق.

حوّل
Iscrizione avvenuta con successo!
Errore nell'invio del contatto!